هناك من يدعوا لمقاطعة البضائع الروسية و الصينية ردا على الفيتو الذي حال دون تحول سوريا إلى ليبيا/أفغانستان/عراق جديدة، أمريكا أستعملت الفيتو أكثر من مرة لحماية الكيان الصهيوني فلماذا لم يدعو حينها (هؤلاء الشيوخ) لمقاطعة البضائع الأمريكية/الإسرائيلية؟
(الصورة لملصقة سوفياتية و الكتابة بالروسية و ترجمتها : ''أوقفوا المعتدي!'')
أظن أن العرب و روسيا و الصين يواجهون عدوا مشترك منذ عقود و هذا العدو هو الذي يتكلم عن الديموقراطية و الحرية الأن!